عبدالرحمن بونخيلة .. و ربيعه المتجدد

اليوم 25- مارس تمر الذكري 31 لرحيل عبدالرحمن بونخيلة احد اعيان بنغازي المعروفين …. ولد السيد عبدالرحمن رجب بونخيلة في مدينة بنغازي عام 1905..  تعلم في المدارس التركية اثناء فترة المبعوثان ثم انتقل الي المدارس الايطالية ابان الحكم الايطالي .. اتقن اللغة الايطالية بكل طلاقة وابحر فيها ونال منها قسطا وافرا حتى نظم الشعــر بها وحفظ اشعار وحكم واقوال وامثلة القدماء حتى اصبح مرجعا فيها… . كان احد الشباب الذين يطالبون بالاستقلال و الوقوف في وجه الاستعمار الايطالي والتصدي له .. نظم الكثير من الوقفات الاحتجاجية و حرض ضدهم في المجلات والقصصات الورقية حتي وصل الامر من السلطات الايطالية ان تلقى القبض عليـــه عند كل زيارة يقوم بها مسئول ايطالى الى بنغازى ..  ذات مرة سجن بسجن بنينه ثلاث سنوات الى ان جاءت الاوامر بأعدامـــه . وكان الجنرال الايطالى الذى يحكم سجن بنينة كريم الخلق يؤمن بحق الليبين بالدفاع عن وطنهم و واجب محتوم !! نشأت بينه وبين عبدالرحمن صداقة قوية وطيدة الى أن جــــاء يوم استدعى فيـــه الجنرال صديقه عبد الرحمن واخبره ان الاوامر قد جاءت باعدامه وطلب من عبدالرحمن بما يرغبه منه فرد عبد الرحمن مـــــــن فوره ارجو أن تعدمنى بالرصاص وليس شنقا وفاجأ الجنرال عبد الرحمن بقوله أن هناك حل ثالث وهو ان السفينة الايطاليه ناقلة البريد ستغادر بنغازى خلال ساعات وسأضعك على هذه السفينة المتجـــــه الى روما بشرط ان لاتعود الي ليبيا مادام الاستعمار الايطالي في الاراضي الليبية .لم يكن في وداعه الا هذا الجنرال  !! فوالده وشقيقه في نفس السجن ايضا …ركب السيفينة واتجهت صوب مدينة روما …وفى روما ضل  لمدة اشهر يبحث نهارا عن عمـل وينام ليلا فى المقبرة الى ان تحصل على عمل باذاعة بارى كمذيع فى القسم العربى بها فالتقي هناك بصديقه القديم جدي وهبي البوري .. عملا معا في تحرير نشرة الاخبار ..كان جدي رحمه الله يترجم الاخبار من الايطالية و عبدالرحمن يحررها .. واحينا يقرآهما معا ..تنقلا كثير بين روما وميلانو و طنجة .. كان دائما همهم الاكبر هو ليبيا …و دائما وابدا……عقب ستقلال ليبيا عين مديرا للمركز التجارى الليبى الايطالى ثم ملحقا تجاريا فى القنصلية الليبية ثم استدعى بعد اكتشاف النفط عضوا بلجنة البتـــرول وفتح مكتبا لتحرير العقود بميدان البلدية في شوكة شارع ســـيدى سالم .
للحاج عبد الرحمن ديوانين من الشعر الاول مطبوع باسم الربيع المتجدد طبعته مكتبة الحاج عبدالمولي لنقي  والثانى لم يتمكن من طباعته … كان دائما متحسرا علي وطنه .. كان احساسيه وطنية اشعاره و كلماته.. فقال فى قصيدة مايعبر به عن مشاعره
من حاش وطنك يالعين جفانا …………….خلينا انفجو سادنا ماجانا
انعيش ديما جالى….. واخذ عالتشريد قبل وتالى ..
الى أن قال
نبى أنودع برقــــــــة …………عندى نفس تشبى للمعالى ترقى
رحم الله الحاج عبد الرحمن الذى ظل الى اخر حياته نشطآ مثابرآ و محبآ لوطنه حتى توفاه الله بتاريخ 25 من شهر مارس من العام 1982 رحمه الله

هذا ديوان عبدالرحمن  ” الربيع المتجدد ” الذي اهداه لجدي” وهبي البوري” وهو صديقه المقرب عاش معه فترة في ليبيا ثم فترة من زمن في ايطاليا .. احتفظ بهذا الكتاب القيم  ..فوجدت الاهداء الذي كتبه بخط يده .

في ذكرى رحيله في ربيع 2013 سلام الي روحه و رحمة من الله عليه

Image

 

 

 

Image

 

Advertisements

شهادة في حق المرحوم “خليفة الفاخري” رحمه الله

شهادة انقلها لكم بحذفيرها لهذا الرجل الوطني .، احد شرفاء الوطن من الذين رحلو عن دنيينا الي رفيقهم الاعلي وهو متحسر علي وطن سلب كرمته واغتصب في عنان السماء …لن ننسي
لراحل المرحوم خليفه الفاخري صاحب سرعة البديهه والقفشات البنغازيه
الجنقي
خليفة الفاخرى أحد أدباء بلادنا الكبار, وكلمات الفاخرى عـَبْر تاريخه, فاخرة كإسمه, فالفاخرى لم يتاجر بكلماته, ولم يزوّق الباطل, ولم يكن بائع أحجبة, بعد إستيلاء العسكر
كتب فى صحيفة الحقيقة فى اول عدد صدر بعد الإنقلاب مباشرة مقالة سأحاول ان أتذكر ما جاء فيها كانت المقالة بعنوان “الى شمس سيبتمبر” يقول الفاخرى فى احدى فقرات هذه المقالة ( أرجو أن لايتحول هذا الانقلاب الى مجرد دكان قد غـَيّرَ يافطته ويحاول بيعنا بضاعة قديمة فاسدة ورديئة ) كان الفاخرى ينحت كلماته المباركة فى قلوب الناس مباشرة نحتا, لم يكن هـَمـُهُ جَـاه أو مال, او إسمًا, ليتصدربه عناوين الصحف الصفراء, وليقول للسلطان نحن هـُنـا, “لله يا مـُحـْسِنين” كما يفعل “المتسولون” بالكلمات فى عصور الزيف “والزنا بالكلمات” لم يقل للسلطان لا تنسانا من وِدّك وعطاياك, لقد إحترم خليفة الفاخرى الكلمة فأحترمته كل الكلمات, بإختصار هذا هو “جـَنـْقي” وجنقي لقب أطلقه عليه والده سي محمد الفاخر
****…..****………*******

تكلم محد زيو عن رفيقه فقال
رحمه الله الكاتب والمفكر والصديق المرحوم خليفه الفاخري ”
جاء لزيارتي في نهاية الثمانينات صديق وعائلته من مدينة كوبنهاجي يدعي بالحاج بعد حصوله على اللجؤ السياسي هو وعائلته الكريمه من قبل السلطات الدانماركيه حيث كان موظف بالقنصليه ال
ليبيه اوما يسمى أنذاك بالمكتب الشعبي . فاعلمني انه تحصل على عنواني من الاستاذ المغفور له خليفه الفاخري حيث كان الاستاذ خليفه الملحق الثقافي بالقنصليه . تناولنا العشاء معا واستطرد بالحديث عن الاستاذ خليفه قائلا : أخي محمد لم أقابل في حياتي رجلا في شجاعة وجرأة خليفه ولو لم اعش الحدث بنفسي والله لما صدقت ان يوجد انسان بهذه الجرأه . زاد شغفي بهذه الكلمات رغم معرفتي الجيده بخليفه . فاستطرد قائلا اتتذكر يوم زحف علينا ثلة من ازلام القذافي مدعيين انهم اومروا بالزحف على القنصليه وطرد من فيها وتغيير اسمها الى المكتب الشعبي ؟ فأجبته على الفور بنعم لقد ذكرت الاذاعه المرئيه الدانماركيه ذلك بالتفصيل . فرد ولكن لا تعلم كيف دخل علينا رئيسهم شاهرا مسدسه وصائحا هيا كلكم سلموا جوازاتكم الدبلوماسيه لي الان لنتفادى حمام دم . كنا جميعا بغرفة القنصل ماعدا خليفه اذ كان في مكتبه وصعقنا لعنجهية هذا الانسان وتصميمه وغضبه فهرعنا الى مكاتبنا واحضرنا جوازاتنا وسلمناهن واحد تلوالاخر الجواز الدبلوماسي . واستمروا هؤلاء الاخوه بالصياح بالروح بالدم …. والثوره مستمره … وغيرها من التشنجات المضحكه التى لاتدل الا على غوغائية تلك المخلوقات الغريبه .وفجأة صاح هذا المعتوه : ويناها المدعو خليفه الفاخري ؟ فأجبته اعتقد انه بمكتبه فأمرني باصطحابه لأريه المكتب . وعند دخولنا على الاستاذ خليفه الذي بدوره كان يقرأ في صحيفة ما ، شهر هذا المارق مسدسه في وجه خليفه صائحا هيا طلع جواز سفرك اوسلمه ليا بسرعه … فنظر خليفه اليه بنظرة المستغرب واشار الى المسدس قائلا وبكل هدؤ : اللي في ايدك هظا للرجاله بس لكن لعويله اللي كيفك ايظرهم او والله لو ماتظهرش م المكتب وابسرعه انفكه منك وانعطيك كم كف ياحيوان او مره اخرى قبل لاتخش المكتبي تعلم الادب ياحيوان اودق ع الباب وارجى نين نسمحلك اتخش , انزرف هي بره . واقسم لي بالحاج ان أخر ما اتوقعه ردا مثل هذا بينما المسدس مصوبا اليه . وزاد الطين بله عندما صاح أخونا مهددا وسائلا في نفس الوقت ماذا تقصد فرد خليفه قائلا : وأطرش ايضا . هذا الجواز منح لي من الخارجيه ولن يسلم الا للخارجيه واذا لم تتخلص من هذا المسدس فسأنتزعه منك واعطيك مكانه كم كف . ولشد دهشتي رأيت هذا التافه يضع في جيبه المسدس قائلا اوكي سلمه للخارجيه . والله خليفه هو الوحيد فينا الذي لم يسلم جوازه الا في ليبيا وللخارجيه بالتحديد ، عندها ادركت ان الاستاذ خليفه فعلا يملك بين جوانحه قلب أسد.رحم الله شرفاء الوطن اينما كانوا

d8aed984d98ad981d8a9-d8a7d984d981d8a7d8aed8b1d989 ..

************************************

Dead Libyan activist ranked 5th in list of world’s most powerful Arabs

 

The Libyan activist credited with bringing global attention to the killings in the country has been voted the world’s fifth most influential Arab, in the annual Power 500 list published by Arabian Business on Sunday.

Mohammed Nabbous was an information technologist, blogger, businessperson and civilian journalist civilian who created and founded Libya Al Hurra TV. It was the first independent broadcast news organization since Gaddafi took power in Libya. Libya AlHurra TV was established in Benghazi, Libya on 19 February 2011 and started broadcasting online when Nabbous established a two-way satellite connection in the wake of a complete Internet blackout imposed by the Gaddafi regime subsequent to the 17 February protests. In the last weeks of his life, Nabbous focused on bringing international attention to the humanitarian crisis unfolding in Libya, with his reports being widely reported by western media organisations, and seen by leading politicians across Europe and the USA.

Mohammed Nabbous was just 28 years old when he was killed last year in Benghazi, by a Pro-Gaddafi sniper and killed on 19 March 2011 while reporting on the fighting in the city. Since his death, many experts in Libya and the west have credited Nabbous for his pivotal role in bringing the world’s attention to the killings in Gaddafi.

Saudi Arabia’s Prince Alwaleed topped the Arabian Business Power List for the eighth successive year.

Emirates Airline chairman Sheikh Ahmed was ranked second. The highest new entry was third placed Reem Asaad, the Saudi woman who launched a campaign to allow women to work in lingerie shops.  By last July, he campaign paid off when the Saudi Labour Ministry banned men from working in lingerie shops after a directive from King Abdullah – in an instant, creating 44,000 jobs for women. Emaar chairman Mohamed Alabbar was fourth on the list.

The 2012 Power 500 contains a record 127 new entries, and also features 105 women, the highest ever number. The UAE has the highest number of entries with 96 on the list, followed by Saudi Arabia with 62 and 45 from the USA. In total, Arabs living in 37 different countries are featured on the list.

When it comes to countries of origin, Lebanon contributes the most with 85 entries, followed by 67 from Saudi Arabia and 58 from Egypt.

Ed Attwood, Editor of Arabian Business, said: “What we have published today is the most comprehensive guide every to Arab influence all across the world. Our researchers have looked at the work of Arabs in every continent and every country across the globe, and covered every sector from business and finance to media, sports and science. It is clear from this list that Arab success and influence across the world has never been more significant than it is today.”

 

 

 

Posted in June 2012, News, Week Commencing June 10 2012 | 13:14174507_613730519_2017836_n