شهادة في حق المرحوم “خليفة الفاخري” رحمه الله

شهادة انقلها لكم بحذفيرها لهذا الرجل الوطني .، احد شرفاء الوطن من الذين رحلو عن دنيينا الي رفيقهم الاعلي وهو متحسر علي وطن سلب كرمته واغتصب في عنان السماء …لن ننسي
لراحل المرحوم خليفه الفاخري صاحب سرعة البديهه والقفشات البنغازيه
الجنقي
خليفة الفاخرى أحد أدباء بلادنا الكبار, وكلمات الفاخرى عـَبْر تاريخه, فاخرة كإسمه, فالفاخرى لم يتاجر بكلماته, ولم يزوّق الباطل, ولم يكن بائع أحجبة, بعد إستيلاء العسكر
كتب فى صحيفة الحقيقة فى اول عدد صدر بعد الإنقلاب مباشرة مقالة سأحاول ان أتذكر ما جاء فيها كانت المقالة بعنوان “الى شمس سيبتمبر” يقول الفاخرى فى احدى فقرات هذه المقالة ( أرجو أن لايتحول هذا الانقلاب الى مجرد دكان قد غـَيّرَ يافطته ويحاول بيعنا بضاعة قديمة فاسدة ورديئة ) كان الفاخرى ينحت كلماته المباركة فى قلوب الناس مباشرة نحتا, لم يكن هـَمـُهُ جَـاه أو مال, او إسمًا, ليتصدربه عناوين الصحف الصفراء, وليقول للسلطان نحن هـُنـا, “لله يا مـُحـْسِنين” كما يفعل “المتسولون” بالكلمات فى عصور الزيف “والزنا بالكلمات” لم يقل للسلطان لا تنسانا من وِدّك وعطاياك, لقد إحترم خليفة الفاخرى الكلمة فأحترمته كل الكلمات, بإختصار هذا هو “جـَنـْقي” وجنقي لقب أطلقه عليه والده سي محمد الفاخر
****…..****………*******

تكلم محد زيو عن رفيقه فقال
رحمه الله الكاتب والمفكر والصديق المرحوم خليفه الفاخري ”
جاء لزيارتي في نهاية الثمانينات صديق وعائلته من مدينة كوبنهاجي يدعي بالحاج بعد حصوله على اللجؤ السياسي هو وعائلته الكريمه من قبل السلطات الدانماركيه حيث كان موظف بالقنصليه ال
ليبيه اوما يسمى أنذاك بالمكتب الشعبي . فاعلمني انه تحصل على عنواني من الاستاذ المغفور له خليفه الفاخري حيث كان الاستاذ خليفه الملحق الثقافي بالقنصليه . تناولنا العشاء معا واستطرد بالحديث عن الاستاذ خليفه قائلا : أخي محمد لم أقابل في حياتي رجلا في شجاعة وجرأة خليفه ولو لم اعش الحدث بنفسي والله لما صدقت ان يوجد انسان بهذه الجرأه . زاد شغفي بهذه الكلمات رغم معرفتي الجيده بخليفه . فاستطرد قائلا اتتذكر يوم زحف علينا ثلة من ازلام القذافي مدعيين انهم اومروا بالزحف على القنصليه وطرد من فيها وتغيير اسمها الى المكتب الشعبي ؟ فأجبته على الفور بنعم لقد ذكرت الاذاعه المرئيه الدانماركيه ذلك بالتفصيل . فرد ولكن لا تعلم كيف دخل علينا رئيسهم شاهرا مسدسه وصائحا هيا كلكم سلموا جوازاتكم الدبلوماسيه لي الان لنتفادى حمام دم . كنا جميعا بغرفة القنصل ماعدا خليفه اذ كان في مكتبه وصعقنا لعنجهية هذا الانسان وتصميمه وغضبه فهرعنا الى مكاتبنا واحضرنا جوازاتنا وسلمناهن واحد تلوالاخر الجواز الدبلوماسي . واستمروا هؤلاء الاخوه بالصياح بالروح بالدم …. والثوره مستمره … وغيرها من التشنجات المضحكه التى لاتدل الا على غوغائية تلك المخلوقات الغريبه .وفجأة صاح هذا المعتوه : ويناها المدعو خليفه الفاخري ؟ فأجبته اعتقد انه بمكتبه فأمرني باصطحابه لأريه المكتب . وعند دخولنا على الاستاذ خليفه الذي بدوره كان يقرأ في صحيفة ما ، شهر هذا المارق مسدسه في وجه خليفه صائحا هيا طلع جواز سفرك اوسلمه ليا بسرعه … فنظر خليفه اليه بنظرة المستغرب واشار الى المسدس قائلا وبكل هدؤ : اللي في ايدك هظا للرجاله بس لكن لعويله اللي كيفك ايظرهم او والله لو ماتظهرش م المكتب وابسرعه انفكه منك وانعطيك كم كف ياحيوان او مره اخرى قبل لاتخش المكتبي تعلم الادب ياحيوان اودق ع الباب وارجى نين نسمحلك اتخش , انزرف هي بره . واقسم لي بالحاج ان أخر ما اتوقعه ردا مثل هذا بينما المسدس مصوبا اليه . وزاد الطين بله عندما صاح أخونا مهددا وسائلا في نفس الوقت ماذا تقصد فرد خليفه قائلا : وأطرش ايضا . هذا الجواز منح لي من الخارجيه ولن يسلم الا للخارجيه واذا لم تتخلص من هذا المسدس فسأنتزعه منك واعطيك مكانه كم كف . ولشد دهشتي رأيت هذا التافه يضع في جيبه المسدس قائلا اوكي سلمه للخارجيه . والله خليفه هو الوحيد فينا الذي لم يسلم جوازه الا في ليبيا وللخارجيه بالتحديد ، عندها ادركت ان الاستاذ خليفه فعلا يملك بين جوانحه قلب أسد.رحم الله شرفاء الوطن اينما كانوا

d8aed984d98ad981d8a9-d8a7d984d981d8a7d8aed8b1d989 ..

************************************

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s