الجمعيّة الوطنيّة الليبية و اجتماعها التّاريخي1950

عقدت الجمعيّة الوطنيّة اجتماعها التّاريخي في الثّاني من ديسمبر/ كانون الأوَّل 1950م، وكان جدول أعمالها مكوناً من:

1- تقرير شكل الدولة ونوع الحكومة.
2- إعلان ملكية السّيّد محَمّد إدرْيس السُّنوُسي على ليبَيا.

3- انتخاب لجنة لوضع دستور ليبَيا على هذين الأساسين، وتمّ الإتفاق بإجماع الآراء على أن يكون شكل الحكم في ليبَيا اتحادياً عادلاً. وأن يكون سمو أمير برقة المعظم محَمّد إدرْيس المهدي السُّنوُسي ملكاً دستورياً على ليبَيا بأقاليمها الثلاث، كمَا وافقت الجمعيّة بالإجماع على انتخاب لجنة خاصّة لوضع دستور ليبَيا على أن تكون ليبَيا دولة مستقلة وذات سيادة، ذات اتحاد حكم فيدرالي عادل، وتحت ملكية السّيّد/ محَمّد إدرْيس السُّنوُسي، وطيرت الجمعيّة بالبرقية التاليّة:

صاحب الجلالة محَمّد إدرْيس المهدي السُّنوُسي ملك ليبَيا الأوَّل. (بنغـازي)

تتشرف الجمعيّة الوطنيّة اللّـيبيّة بأن ترفع إلى جلالتكم قرارها التَّاريخي المتخذ بالإجماع في يوم السبت الساعة 10:30 العاشرة والنصف من يوم 22 صفر سنة 1370 هجري الموافق الثّاني من ديسمبر/ كانون الأوَّل 1950م بالمناداة بجلالتكم ملكاً شرعياً على ليبَيا بحدودها الطبيعيّة فاقبلوا ولاءها وإخلاصها مع تهانيها القلبيّة، ودمتم لشعبكم الوفـي الأمـين ودام لليبَيـا ملكها المحـبوب.

“توقيعات جميـع أعضاء الجمعـيّة”

وفيما يلي ردّ جلالـة الملك:

سماحـة رئيـس الجمعـيّة الوطـنيّة:

لـقد تسلمنا برقيتكم الكريمة المؤرخـة في 2 ديسمبر/ كانون الأوَّل 1950م الـتي قدمتم فيها قراركم التّاريخي الـذي تدعونـا به جمعيتكم الموقرة لنرتقي عرش الدولة اللّـيبيّة المتحدة. ورداً على ذلك يسرنا أن نبدي خالـص شكرنـا وعظيم امتنانـا على برهان الثقة الشعـبيّة الـذي قدم لنا من جانب هيئتكم المحترمة.

وإنـا نصرح بأننا على أتم استعداد لـقبول دعـوة جمعيتكم هـذه بأن نتبوأ عرش الدولة اللّـيبيّة المبـارك، غير أننا نرى من المستحسن أن نرجئ الآن من طرفنا الإعلان رسمياً باعتلائنا عرش الدولة الميمون ريثما تصل الخطّوات السّياسيّة والإداريّة والدستوريّة إلى مرحلة يمكننا معها ممارسة سلطاتنا الملكية وبهذه المناسبة السّارة من تاريخ أمتنا المجيدة يسرنـا أن نـؤكد لشعبنا النبيل بأننـا سنكون – كمَا كنا دائماً – خادمـاً مخلصـاً لبلادنـا عـاملاً على إسعاد ورفـاهية أبنائها الأعزاء، وأن نبعث إلى جمعيتكم الموقرة بخـالص تمنياتنا وأصـدق تهنئتنا، داعياً المولـى تعالـى أن يسدد خطاكم ويوفق مسعاكم وأن يهىء لنا من أمرنا رشدا.

إدريس السّنوسي.

 

صورة
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s