نظرة واحده الى الشمس

نظرة واحده الى الشمس

 

سـلام عـليك زمــان الشــباب .. .. ربـيـع الـحـيـاة بآذارهـــا

لأنـت مـخــفـــ َف أحـــزا ِنــهـا .. .. وأنـت مـسـوغ أكـدارهــا

ولولا الشبا ُب وذكرى الشباب .. .. لعا َش الفتى عمره كار ًها

الشاعر اللبناني فؤاد عمون

1
   في البدآ لابد من كلمة …
 فالشباب هي الفئة التي تعتبر النسبة الاكبر في المجمتع، اعني في اي مجتمع من بلاد الله الواسعة ، فقد حرص التعليم  منذ نعومة اضافرنا ، تلقيننا في المدارس علي مدي سنوات بآن الشباب هم عماد المستقبل . حفظناها جيدا و حفظها كذلك الدارسون علي الدوام ..ثم تطوي الكتب و ما علي الله من صعيب .. هكذا تعلمنا .. ومع هذا يظل امال الامم و ثورة الاوطان وصلاحه من صلاح الوطن و كذلك مستقبله فاذا كان الاساس و وعملية البناء سليمة وصحيحة فلا خوف علي البلاد بعد اليوم هكذا تقول القاعدة العامة…
2   
وبعد
في بلادنا العربية و ليبيا علي وجه الخصوص الشاب يضل ضحية المجتمع علي الدوام .. فمنذ الولادة تنغلق امامه اضواء الشمس، حتي يودعها في الظلام الي رحمة الله ..فقط في بلادنا يولد المرء محطم الاحلام ، يملىء اليآس حياته يمشي في النهار وسط الدروب المظلمة .. و رشفات القهوة علي الارصفة … وبعض السجائر و لعبة الورق .. وتضل  الشمس بعيدة … يحفظ التلميذ من السنة الاولي “ الشباب عماد المستقبل  “ .. ولا يدري علي اي مستقبل يتحدثون .. تعليم تعبوي ليس الا .. و الانظمة المستبدة . خارطة طريقها تدمير الشباب ..فقد كان يعلم القذافي مدي اهميه ان تضيع القافلة من الطريق . فقد عمل و من معه  كخلية نحل لقطع الحبل السري منذ ايامه الاولي لاستلائه علي السلطه . اغلق المكاتب .. حارب الكتاب .ادعي القومية والغي مادة التربية الوطنية . صادر الصحف .. ولتنتهي المعركة داخل الجامعات و لتنصب المناشق للمثقفين الذين عرفوه منذ البداية و كتبت اقلامهم في الصحف .. ولكن المستبد لا يرضي بالواقع .. من هنا بدآت الكارثة .. بدآت تغيب الاجيال وتدميره بعد معركة عسيرة قضتها المملكة في تكوين جيل عصامي .. كان قد خاض حروب و الدمار  شهدتها البلاد اثر حروب عالمية و استعمار .. كان يعلم العقيد ان بقاءه قد يكون مستحيل في جيل مثقف و واعي .. غرس لجانه القذافيه في المدارس ليتوه القافلة .. حرف التاريخ و شوف الدين و كسر اللغة .. اعني كل شيء .. وجامعة كان لها الغربال علي الشمس .  احضر منظومته البائسة للتخريب .. وحصل ماحصل .. علي عقود تيه الشباب … و خرج من الطريق .. وظل يلهث خلف سراب و همي .. ظل العطش مستمر .. البطالة بعد الجامعة .. و يظل الرآي الواحد فقط .. غيب عن العالم و عن صحف العالمية وعن اخبارها .. وكذلك ادبها .. حتي السفر.. منع الشباب من السفر للخارج … اغلقت منظمات المجتمع المدني و نقابات و العمل التطوعي .. استمرت الحرب الي الظلام في الشمس الضحي ..   
اليس هذا يدعوا الي الرثاء !
3
واقول لازال الوطن شامخا في قليل الكثير
 فبعد ثورة فبراير 2011 صحت بعض القلوب الشابة واجهت الموت بالكلمة و ثم الرصاص .. اختار الشهادة طريقا للمستقبل .. جيل جديد عرف حقيقة الاستبداد ..فمنذ الايام الاولي للثورة ظهر الشباب بحلة جديدة  ظهر العمل التطوعي في وقت كانت المدن تحتضر تحت حصار لعين .. حصار الحرب .. نبش الشباب التراب من فوقه لينزل الي شارع . لتنتشر منظمات المجتمع المدني بعد يومين فقط من اندلاع الثورة لجيل غيب عن منعي العمل التطوعي و المجتمع المدني .. ظهر العمل عاطفي .. كان لا صوت يعلو فوق صوت الشباب .. فالشباب طاقة اذا انفجرت لا تنضب .. عرف العقيد نهايته ..بدآ الشباب كخلية النحل في العطاء علي الدوام من كان يحارب في الجبهات .. و من يكتب في الصحف والمجلات كذلك انتشرت في مدينة بنغاري اكثر من 130 صحيفة تصدر بعد شهرين من اندلاع الثورة .. صحافة  و ادب و تدوين و نقاشات ومشادات وحوارات .. جمعيات خيرية ( للمرضي السرطان .واغاثة الاجئين . و محبين الطوابع . و محبي التصوير . ومحبي الكتابه والشعر ، التاريخ ، والحافظ علي البيئه ،) وغيرها الكثير .. هنا اريد ان اشير ان العمل التطوعي الشبابي قد برز في ليبيا مبكرا في اوائل القرن العشرين .. كانت فتاة تدعي حميدة العنيزي قد هاجرت الي تركيا عام 1912 بعد دخول البلاد في حروب مع ايطاليا .. ذهبت للتلقي تعليمها هناك .. ثم تعود مع اندلاع الحرب العالمية الاولي 1916  لتكون في عز ايام الحرب و الجوع والتشرد و الشيخ محمد بن عامر و ابراهيم كانون والشيخ  خليل الكوافي في زنقة الكوافي في فتح دار تآوي البنات المسليمات النازيحات من المدن الاخري من الحرب لتعليهم و تثقيفهم .. جمعية نسائية ومجتمع مدني مبكر !! .. وفي هذه الايام يظل للشباب الكلمة الحاسمة ..فآصبح يشكل مفصل هاما في تكوين الدولة الجديدة .. تعقد المؤتمرات .. و ورش العمل والحوارات والخبرات .. وكذلك المنظارات و طرح وجهات نظر .. رسم خارطة دولة جديدة .. دولة ليبيا برؤية شبابية .اضحي للمجتمع المدني قرار فعال ، يآخذ بياناته و استشارته . كان له الدور في مناقشة العمل الدستوري المؤقت . وكذلك الدور الشبابي اعني من ذكور و آناث علي حد سواء في لعبهم الدور الفعال في توعية جميع فئات الشعب في حملات عن معني الدستور و كيفية الانتخابات !! واخص بالذكر حملة دستوري التي انطلقت من مدينة طربلس علي متن سيارات تجوب المدن الليبية من شرقها الي غربها و جنوبها !! رحلة دامت شهور .. وقودها الشباب يطمح فقط لغد افضل . وكذلك شاركت كثير من الفتيايات في المخيات الخاصة للجائين في بعض المدن في مد يد العون ومساعدة في تدريس الاطفال الصغار الذين حرموا من مدارسهم ، وايضا في التنظيف و طهي الطعام و العلاج ايضا …ولكن .. قد حاول البعض استغلالهم في احزاب سياسية و بعضهم زج بهم في كتائب حربية .. ومع هذا تضل حركة الشباب في حراك مستمر .. ثقافيا او سياسيا و كذلك رياضيا .. دم جديد نآمل عليه في مستقبل ليبيا الجديد …في ظل دولة و حكومة لازالت عاجزة في تحقيق بعض امنيات و طموح لهذا الجيل الذي يريد حياة كريمة فقط لينعم مثل غيره من دول العالم بخيرات بلاده.. بعيدا عن مشاكل اخرا، بعيدا عن ورق اللعب ورشافات القهوة علي الارصفة .. فلابد من إشراكهم في كل المناشط الثقافية الحيوية الدينية منها والأدبية والتراثية، والارتكاز على أهمية توجيههم الوجهة التي يحتاجونها لبناء أنفسهم، يجب علي الحكومات ان تدعم الشباب بكل ما لها و عليها ان تشركهم في العملية السياسية .. تدمجهم داخل انظمة الاقتصاد في منح القروض و تحديد المصير في انشاء مشاريع تنموية تعود بالنفع .. يجب ان تكتمل الدائرة التنموية  من أجل بناء الاوطان، والمساهمة في التنمية الوطنية بكل طاقاتهم. وهنا يجب علي الشباب بآخذ المبادرة و العمل دون ان يتنظر من السلطة مقابل . فروح العمل التطوعي ان يكون اهلي بعيدا عن التمويل الحكومي .. خذ بالمبادرة وبادر بقطرة في البحر فرسالتها تصل للاعماق ..  حتما لن تبني الاوطان الا علي سواعد شبابها…فقط ادخلوهم في عملية التنمية ثم سيغدو كل شيء سهلا و جميلا كارتشاف الحليب الدافيء في الصباح الباكر   …

اعني هل ثمة من ينظر للشمس من جديد!

نشر في صحيفة الكترون الصادرة في الشرق الاوسط

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s