منعطف تاريخي في تاريخ ليبيا .. قادها الي الاستقلال ..

منعطف تاريخي في تاريخ ليبيا .. قادها الي الاستقلال ..
 
فغدا هو ذكري استقلال امارة برقة الذكري الخامسة والستون ( 1-يونيو – 1949 ) كانت الظروف حينها صعبة و ليبيا في طريقها نحو المجهول .. ولكن بحكمة رجال ورجاحة عقولهم كان يعلموا ان في الاستقلال خطوة اولي لاستقلال التام .. ففي تمام الساعة السابعة من مساء يوم الأربعاء شعبان 1328 الموافق من الأول من يونيو 1949 وقف إدريس السنوسي وأعضاء المؤتمر الوطني البرقاوي وجموع الشعب البرقاوي وقفة تاريخية بحضور رجال الإدارة البريطانية ورئيس الإدارة البريطانية في قصر المنارة بأعلن إدريس استقلال برقة التام ورد رئيس الإدارة البريطانية بالاعتراف بحكومة برقة وباستقلال برقة اصبحت امارة برقة الدولة العربية الثامنة من الدول العربية المستقلة …. اما قصة علم برقة و هي راية الجهاد والتضحية والعزة والمجد في أواخر سنة 1915 حدث أن عاد السيد إدريس السنوسي من رحلة الحج وكان قد تلقى جزء من كسوة الكعبة المشرفة كهدية في رحلته ، شقه إلى نصفين اتخذ من نصف راية شخصية له والأخرى راية للجهاد أساوتا بالراية السوداء ( العقاب) راية رسول الله صلى الله عليه وسلم ليضيف لها بعد ذلك الهلال والنجمة ” فقاد شيخ الشهداء عمر المختار العمليات العسكرية فى برقة تحت هذه الراية وكذلك راية الجيش السنوسي القوة العربية الليبية الذي شارك مع الحلفاء في تحرير ليبيا من المستعمر الإيطالي في الحرب العالمية الثانية . وأصبحت راية استقلال برقة سنة 1949.وعند تشكيل دولة ليبيا ومنحت ليبيا الاستقلال بموجب القرار 289 الصادر عن الجمعية العامة لاستقلال ليبيا في موعد اقصاه يناير 1952 شكلت لجنة 21 التي بدورها شكلت لجنة الستين ..لكتابة الدستور خلال ستة اشهر فقط .. وفي يوم 4 ديسميبر 1951 بعد ان اجري الملك ادريس رحمة الله عليه مسابقة لتصميم العلم – فكان من بين المصممين المرحوم عمر فائق شنيب و هو من فاز بافضل تصميم الذي استمده من ابيات قصيدة الشاعر العراقي صفي الدين الحلي (سلي الرماح العوالي عن معالينا ) ” بيض صنائعنا، سود وقائعنا،،خضر مرابعنا، حمر مواضينا.. ثم اتفق عليه كعلم الاستقلال الذي وضع في الدستور ونص عنه في مادته السابعة.

 

صورة

الامير ادريس و خلفه راية الجهاد

 

صورة

 

الامير ادريس يستمع الي كلمة الادارة الانجليزية و جواره عمر باشا الكيخيا

 

 

صورةصورةصورة

الامير الادريس يستقبل عمر باشا الكيخيا في قصر المنار في مدينة بنغازي

Advertisements

One comment on “منعطف تاريخي في تاريخ ليبيا .. قادها الي الاستقلال ..

  1. Almabruk says:

    الملك ادريس رحمه الله يقوم بتسليم ميدالية التحرير للمجاهد صالح باشا لطيوش رحمه ، يقرأ براءة الميدالية عمر باشا الكيخيا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s